اول سابقه مخدرات في السعودية

3 دقائق للقراءة
0
(0)

تتسم أساليب مكافحة المخدرات في السعودية بالحزم وتعد العقوبات المفروضة بجرائم المخدرات إحدى أكثر العقوبات شدة، وعلى الرغم من ذلك يتخذ نظام مكافحة المخدرات موقفا واضحا حول اول سابقه مخدرات في السعودية.

لذا إن كنت مُداناً بجريمة مخدرات في السعودية ولم يكن لديك أي سوابق في قضايا المخدرات يمكنك الاستعانة بأفضل محامي جنائي مختص من مكتب الصفوة للمحاماة للحصول على أدنى العقوبات الممكنة بالاستناد إلى القانون.

هل ترغب بالاستفسار حول حكم أول سابقة مخدرات؟ اتصل مباشرة عبر الرقم 0595911136، أو انقر هنا.

حكم اول سابقه مخدرات في السعودية

يقصد بحكم اول سابقه مخدرات في السعودية باتهام شخص بفعل يجرمه نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية للمرة الأولى، أي ألا يكون له أي تورط أو إدانة سابقة بأي من هذه الجرائم سواء المتعلقة بإساءة استخدام التراخيص الخاصة أو باستخدام المواد المخدرة أو تعاطيها أو ترويجها والاتجار بها.

حيث فرق القانون بشكل كبير من حيث العقوبات وطريقة تخفيفها بين المتهم لأول مرة في قضية مخدرات ومن لديه سابقة مسجلة للمتهم، وعليه فقد حدد أحكام مختلفة وفقاً لاختلاف نوع القضية وآخذاً بعين الاعتبار وجود سوابق من عدمها.

وعلى سبيل المثال لا الحصر؛ فإن عقوبة ترويج المخدرات للمرة الأولى يعاقب عليها بالسجن مدة تتراوح ما بين خمس سنوات وخمس عشرة سنة، بالإضافة إلى غرامة تصل إلى خمسين ألف ريال وفق المادة الثامنة والثلاثون من نظام مكافحة المخدرات.

بينما تصبح العقوبة القتل تعزيراً في حال كان للمُدان بجريمة ترويج المخدرات سابقة ترويج في السعودية بحسب المادة السابعة والثلاثون من النظام.

أضف إلى ذلك أن إجراءات عدة يمكن إتباعها لتجنب عقوبة حيازة مخدرات بقصد التعاطي في حال عدم وجود سابقة لا سيما في حال تحقق شروط عدم إقامة الدعوى التي تضمنها المادة الثانية والأربعون من النظام.

شاهد هذا الفيديو.

قضية استخدام أول مرة

يمثل استخدام المخدرات جريمة وفق قانون مكافحة المخدرات في السعودية سواء تم استخدام المخدرات بشكل شخصي أو تمت حيازتها بقصد الترويج لها أو تقديمها للآخرين بأي شكل كان بمقابل أو بدون مقابل.

ولكن الاتهام باستخدام المخدرات لأول مرة وعلى الرغم من عدها جريمة يعاقب عليها القانون إلا أنها قد تكون أحد أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية.

ويمكن للقاضي المعني بالنظر في قضية استخدام المخدرات للمرة الأولى النزول عن الحد الأدنى للعقوبة إذا وجد في أخلاق المتهم أو وضعه أو حالته وعمره ما يدفعه للاعتقاد بعدم عودة المتهم إلى ارتكاب هذا الفعل مرة أخرى.

ومن ناحية أخرى فقد أتاح قانون مكافحة المخدرات للمتورطين باستخدام المخدرات والمؤثرات العقلية فرصة للإبلاغ عن أنفسهم أو من قبل ذويهم لتجنب العقوبات المفروضة والحصول على الدعم الطبي للتخلص من الإدمان.

ومنه نستنتج أن القوانين في المملكة العربية السعودية وعلى الرغم من إدانتها لمختلف أشكال استخدام المخدرات وفرض العقوبات. إلا أنها تمنح الفرصة لمن ليس لهم سوابق جنائية تتعلق بقضايا المخدرات لاستعادة زمام حياتهم وعدم التورط في قضايا المخدرات مرة أخرى.

أسئلة شائعة

تطرح العديد من التساؤلات حول حكم اول سابقه مخدرات في السعودية ومنها:

وفق المادة الحادية والأربعون من القانون يعاقب مستخدم المخدرات بقصد التعاطي والاستخدام الشخصي بالسجن لمدة لا تقل عن ستة أشهر في حين لا تتجاوز سنتين.
لم يتضمن نظام العقوبات العسكري ميعاد سقوط سابقة المخدرات، إلا أن نظام إجراءات المحاكمات العسكرية أتى على محو السابقة بعد مضي خمس سنوات من صدور الحكم النهائي.
يعود تحديد المدة التي تثبت التعاطي إلى العديد من المعايير والتي يقع في مقدمتها مدة العلاج وانسحاب آثار المادة المخدرة من الجسم، حيث يتخلص غير المدمن من السموم بسرعة كبيرة ولا يلاقي معاناة في الابتعاد عنها، أضف إليها نوع المخدر الذي يتم تعاطيه وكمية الجرعة والعمر والحالة الصحية.

إن كنت تواجه مشكلة بشأن قضية مخدرات للمرة الأولى في السعودية، يمكنك توكيل محامي مخدرات مختص لمساعدتك في الحصول على أدنى العقوبات وذلك عبر طلبه من مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية.

اقرأ المزيد عن: معروض استرحام قضية مخدرات، واعتراض على حكم مخدرات في السعودية، واطلع على عقوبة جيازة المخدرات بقصد التعاطي، وأيضا استئناف حكم مخدرات.

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟

انقر على النجوم للتقييم (من اليمين إلى اليسار)

0 / 5. 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن

Avatar of حسين الدعدي
نبذة عن حسين الدعدي

حسين الدعدي, محامي ومستشار قانوني سعودي الجنسية؛ حاصل على بكالوريوس في الشريعة بدرجة ممتاز من جامعة أم القرى في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية. ومالك لمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي