صحيفة دعوى خلع

5 دقائق للقراءة
5
(1)

قد تسعى المرأة في بعض الزيجات إلى إنهاء العلاقة الزوجية مع زوجها، رغم أنها لا تستطيع إثبات وجود عيب فيه يجيز لها طلب الطلاق أو الفسخ.

إلا أنها لا تستطيع العيش معه ولا تودّه، وتخاف أن يؤدي ذلك إلى مخالفتها لشرع الله في حكم الزواج والمعاملة الزوجية. ولحل هذه المشكلة أجازت القوانين تقديم صحيفة دعوى خلع لحل الرابطة الزوجية بعد تحقيق شروط معينة.

وغالباً ما تحتاج المرأة التي تبتغي رفع دعوى خلع إلى محامي قانوني ومتخصص في قضايا الأسرة والأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية.

للحصول على استشارة قانونية مناسبة من محامي مختص بهذه القضايا، اتصل مباشرة على الرقم 0595911136، أو انقر هنا للتواصل عبر الواتس اب.

دعوى الخلع في السعودية.

تعتبر دعوى الخلع إحدى الدعاوى المتعلقة بإنهاء العلاقة الزوجية في محاكم المملكة العربية السعودية. إلا أنها تختلف اختلافاً كبيراً عن كل من دعوى الطلاق ودعوى الفسخ، سواء من حيث الإجراءات أو النتائج الخاصة بالدعوى والآثار المترتبة على قبول القاضي بالدعوى وإطلاق الحكم.

ففي حال عدم رغبة الزوجة بالاستمرار في الزواج وعدم قبول الزوج بالطلاق، فإن للزوجة اختيار المضي في إحدى دعوتين. إما تقوم برفع دعوى خلع وتقديم صحيفة دعوى خلع، أو تقوم برفع دعوى فسخ نكاح.

إلا أن دعوى فسخ النكاح لا تعد مجدية في حال عدم وجود سبب أو عيب في الرجل يجعل الزوجة راغبة بالفسخ لرد الضرر عن نفسها، ولذلك تبقى دعوى الخلع هي الخيار الوحيد.

وبناء على هذا الاختلاف، فإن الآثار المترتبة على الفسخ تختلف عن تلك المترتبة على الخلع. ففي دعوى الخلع يجب على الزوجة إعادة المهر الذي حصلت عليه من الزوج عندما تزوجها بموجب عقد الزواج.

ويعتبر رد المهر شرطاً أساسياً للقبول بالخلع وإلا فإنه طلاق، وفقاً لأحكام نظام الأحوال الشخصية في السعودية. إلا أنه في دعوى الفسخ لا يترتب على الزوجة رد المهر مهما كانت الأسباب.

ومن الجدير بالذكر أن دعوى الخلع لا تحتاج إلى سبب لإنهاء الزواج فهي مقترنة ببغض الزوجة للزوج وكرهها له، حتى وإن لم يكن هناك سبب واضح يبرر كرهها له.

وبذلك تقوم الزوجة برفع الدعوى والمثول أمام القاضي في المحكمة وتبيان دوافعها لرفع دعوى الخلع المتمثلة بكرهها لزوجها. وعدم قدرتها على الاستمرار في الزواج مخافة منها أن تخالف حدود وشرع الله نتيجة هذا الكره.

لاستشارة محامي مختص في هذه الدعوى يمكنك التواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية. حيث أنه ذو خبرة كبيرة بنظام الأحوال الشخصية وعلى معرفة كاملة بنظام المرافعات الشرعية بما يمكنه من إتمام كافة الإجراءات الخاصة بالدعوى بأفضل شكل.

إجراءات تقديم صحيفة دعوى خلع.

أتاحت وزارة العدل في المملكة إمكانية الحصول على شتى الخدمات العدلية بشكل إلكتروني، ودون الحاجة للذهاب إلى محكمة محددة لرفع دعوى محددة.

لا سيما وأن نظام المرافعات الشرعية تضمن في مادته السادسة والثلاثون أن المحكمة المختصة بالدعوى هي المحكمة التي تقع في ذات مدينة الإقامة الخاصة بالمدعى عليه. وبذلك فإن تقديم صحيفة دعوى من خلال ناجز من شأنها توفير الكثير من الوقت والجهد على المدعي. وتتمثل إجراءات بما يلي:

    • الدخول لموقع وزارة العدل.
    • سجل دخولك إلى منصة ناجز من خلال حسابك الشخصي.
    • من الشريط العلوي اختر “محاكم”.
    • من القائمة اختر “صحيفة دعوى”.
    • انقر على “طلب جديد”.
    • ادخل تصنيف الدعوى الرئيسي “أحوال شخصية”.
    • ادخل تصنيف الدعوة الفرعي “دعاوى النكاح والفرقة”.
    • اختر نوع الدعوى “خلع”.
    • قم بالموافقة على التعهد الواضح أسفل نوع الدعوى والذي يتضمن قيامك بإدخال جميع المعلومات بشكل صحيح وبالاستناد للوثائق الرسمية التي بحوزتك. والإقرار بأنك لم تقم بالتقدم بموضوع الدعوى لأي جهة قضائية أخرى، ثم انقر على “التالي”.
    • يتم الانتقال إلى صفحة أطراف الدعوى.
    • إدخال بيانات الزوجة (الاسم ومكان الإقامة ورقم هاتف).
    • إدخال بيانات الزوج (الاسم ومكان الإقامة ورقم هاتف).
    • اختيار المحكمة المعنية بالنظر في القضية.
    • إدخال بيانات عقد النكاح وتاريخ عقده بالسنة الهجرية والميلادية.
    • إدخال قيمة المهر بالريال السعودي.
    • يجب إدخال بيانات الأطفال في حال وجودهم.
    • كتابة أسباب الخلع.
    • كتابة الأسانيد والطلبات.
    • إضافة المرفقات.
    • إرسال الطلب.

وفي وقت لاحق تتم مراجعة الطلب الخاص بك والتحقق من البيانات المقدمة، ومن ثم تحصل على رسالة تفيد بالإجراء التالي، أو رفض الطلب ريثما تتم استكمال المعلومات.

شاهد أيضا.

شروط تقديم صحيفة دعوى خلع.

حتى تتمكن الزوجة من رفع دعوى خلع من خلال تقديم صحيفة دعوى خلع في المحكمة المختصة، لإنهاء الرابط الزوجي المتمثل في عقد النكاح الشرعي. فإنها بحاجة لتحقيق عدة شروط تتعلق بدعوى الخلع والتي لا يمكن تجاهلها، وهي:

    • يجب أن تقوم الزوجة بتقديم صحيفة دعوى خلع بملء إرادتها ودون تحفيز أو تحريض من قبل أي شخص آخر لترك زوجها والانفصال عنه بموجب دعوى الخلع. فلا يجوز للزوج أو أي شخص من أفراد الأسرة أو الأقارب أو أياً كان أن يرغم المرأة على التقدم بدعوى خلع.
    • يجب أن تتقدم الزوجة التي تريد تقديم دعوى الخلع بصحيفة الدعوى بشكل شخصي ولا يجوز تقديمها من قبل أي شخص آخر إلا وكيلها بموجب وكالة قانونية موثقة.
    • يجب أن يكون الزوجان في دعوى الخلع كاملي الأهلية القانونية، فلا تقبل دعوى الخلع ممن تعاني مرضاً عقلياً أو مصابة بالجنون وغير مدركة لما يصدر عنها من أفعال وتصرفات.
    • يجب على الزوجة رد المهر وهو العوض الذي تقدمه المرأة للرجل مقابل افتداء نفسها وفكاكها من عقد الزواج. وان تم الانفصال بدون رد للمهر فهو طلاق وليس بخلع.
    • يجب أن يكون العوض المقدم للزوج في سبيل الخلع ذو قيمة مادية كالنقود والذهب والممتلكات.
    • لا يجوز أن تقوم الزوجة بالتنازل عن حضانة الأطفال أو أي حق من حقوق الأبناء. فالتنازل عن الحقوق في دعوى الخلع مرتبط بحقوق الزوجة وليس له أي آثار على حقوق الأبناء.
    • يجب أن تكون الزوجة كارهة لزوجها وغير قادرة على تقبل استمرار وجوده في حياتها. بما لا يسمح لها بتحقيق شروط الزواج الشرعي الذي يعتمد على الإمساك بالمعروف أو التسريح بإحسان.

أسئلة شائعة حول صحيفة دعوى خلع.

نظراً إلى أن دعوى الخلع تقام من قبل الزوجة لإنهاء العلاقة الزوجية دون رغبة زوجها في إتمام هذا الانفصال ودون وجود عذر أو عيب في الزوج يحتم عليه إنهاء الزوج. فإن على الزوجة بالإضافة إلى رد المهر أن تتولى جميع تكاليف القضية بما فيها أتعاب المحاماة.
من المعلوم أن دعوى الخلع تقوم بشكل أساسي على وجود تنازل شامل لجميع الحقوق الزوجية من قبل الزوجة. بما فيها المهر وكافة المستحقات المالية الأخرى من مؤخر صداق ونفقة عدة وغيرها، وبذلك يمكن القول أن لا حقوق للزوجة بعد الخلع.
لا، حيث أن الحضانة لا تعد من الحقوق التي يتم التنازل عنها بموجب دعوى الخلع. ولا تسقط الحضانة إلا في حدود الحالات التي حددها القانون لسقوط الحضانة عن الأم والتي ترتبط بنقص الأهلية أو الزواج مرة أخرى وغيرها من الحالات.
بشكل عام لا تحتاج دعوى الخلع إلى وقت طويل بعد تقديم صحيفة دعوى من قبل الزوجة. فإن تم تحقيق الشروط يتم قبول الدعوى وفيما عدا ذلك يتم رفضها بشكل مباشر، إلا أنها تحتاج إلى ما لا يقل عن 120 يوم. وذلك لوجود إجراءات سابقة للحكم تتعلق بمحاولة الإصلاح بين الزوجين ورد الزوجة عن قرارها بالانفصال عن زوجها.
نعم، حيث أن قبول الزوج لا يعد شرطاً لقبول دعوى الخلع في المحكمة المختصة، وإنما ترتبط الشروط بالزوجة ومدى قدرتها على تحقيقها. فإن استطاعت تحقيق جميع الشروط بما فيها رد المهر للزوج فإن الدعوى تحظى بالقبول بغض النظر عن موقف الزوج من ذلك.

وهكذا عزيزي القارئ نكون قدمنا لك في مقال صحيفة دعوى خلع، مجموعة من التفاصيل المهمة المتعلقة بقضية الخلع. للاستفسار والاستعلام عن أي إجراءات أخرى أو معلومات تتعلق بدعوى الخلع. يمكنك الاستعانة بمحامي الأحوال الشخصية لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

اقرأ أيضا عن: نموذج طلب خلع في السعودية، وإجراءات فسخ عقد الزواج بسبب الخيانة، وتعرف على حقوق الزوجة بعد الطلاق بدون أطفال، أيضا شرح أسباب فسخ النكاح في المملكة العربية السعودية.


المصادر والمراجع:

صحيفة عكاظ

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟

انقر على النجوم للتقييم (من اليمين إلى اليسار)

5 / 5. 1

لا يوجد تقييمات حتى الآن

Avatar of حسين الدعدي
نبذة عن حسين الدعدي

حسين الدعدي, محامي ومستشار قانوني سعودي الجنسية؛ حاصل على بكالوريوس في الشريعة بدرجة ممتاز من جامعة أم القرى في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية. ومالك لمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي