فسخ عقد النكاح بسبب الهجر في نظام الأحوال الشخصية الجديد

3 دقائق للقراءة
3.9
(10)

عند وقوع الزواج فإنه من اللازم أن يحيا الزوجان معاً في منزل واحد، وذلك حق للطرفين فلا يجوز للزوجة ترك منزل زوجها وهجره ولا يجوز ذلك للرجل أيضاً، إلّا في حالات وشروط معينة، أما إن كان الهجر لغير سبب مشروع وبدون عذر مقنع فإن من حق الزوجة رفع دعوى وطلب فسخ عقد النكاح بسبب الهجر.

حيث أنه الهجر بدون سبب يلحق الضرر بالزوجة ويخالف الهدف الأساسي من الزوhج والذي يتمثل ببناء الأسرة والإنجاب والإحصان، وبحدوث الهجر قد تُفقد هذه الغاية التي تم وضعها وتشريعها في الدين الإسلامي.

يَخلص هذا المقال إلى أن الهجر غير المبرر وغير المشروع هو واحد من أسباب فسخ النكاح في المملكة العربية السعودية, وإذا ما استطاعت الزوجة إثبات ذلك أمام القاضي في محكمة الأحوال الشخصية فسيقوم القاضي بفسخ عقد النكاح القائم مع احتفاظها بكامل حقوقها.

لديك استفسار قانوني؟ تواصل مع محامي أحوال شخصية مختص.

فسخ عقد النكاح بسبب الهجر

من الجدير بالذكر أن فسخ عقد النكاح بسبب الهجر أمر جائز ويعد أحد الأسباب المقبولة لإنهاء الزواج بواسطة القضاء وفقاً للقوانين في المملكة العربية السعودية، وحتى يتم ذلك لا بد أولاً من تحقيق العديد من الشروط التي تتمثل بالالتزام بمدة محددة وتقديم الأدلة والإثباتات، ولا يمكن بدون تحقيقها فسخ عقد النكاح بسبب الهجر لعدم قبول القاضي به، حيث يجب عليه أن يأخذ بعين الاعتبار الظروف التي أدت إلى وقوع الهجر وهل للزوج سلطة بها أو لا.

وعليه؛ فإن مسبب الهجر له دور محوري في قبول القاضي بدعوى فسخ عقد النكاح أو عدم قبوله بها، حيث يقبل القاضي بدعوى فسخ عقد النكاح بسبب الهجر  إذا حلف الزوج بهجر زوجته وعدم جماعها لمدة أكثر من أربعة أشهر ولم يعد عن يمينه وذلك وفقاً للمادة الثالثة عشرة بعد المائة من نظام الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية، وكذلك الأمر إن قام الزوج بهجر زوجته وامتنع عن جماعها لمدة تزيد عن أربعة شهر دون وجود سبب مقنع،  أما في غير ذلك لا يقبل القاضي بدعوى الفسخ.

كما يرفض القاضي دعوى الفسخ في حال كان الهجر والغياب بسبب عمل الرجل في مكان بعيد أو بلد آخر، وهنا يأمر القاضي بإقامة الزوج مع زوجته أو أخذها إليه أو أن يطلقها وذلك خلال مهلة لا تتجاوز مائة وثمانين يوماً من تاريخ الإنذار، وذلك وفقاً للمادة الرابعة عشرة بعد المائة من ذات النظام.

أما في حالات الهجر والغياب بدون أن تعلم الزوجة مكان زوجها أو موطن إقامته كما لا تعلم أن كان على قيد الحياة أو توفى، فإن للزوجة رفع دعوى فسخ عقد النكاح بسبب الهجر، ويقبل القاضي بها في حال إثبات ذلك بشرط أن تكون مدة الهجر قد تجاوزت سنة منذ فقده أو غيابه، وذلك بالاستناد إلى نص المادة الخامسة عشرة بعد المائة من نظام الأحوال الشخصية.

ومنه نستنتج أن الشريعة الإسلامية وكذلك القوانين في المملكة العربية السعودية تشتمل على مجموعة من القواعد لجواز الهجر، وحددت الحالات التي يجوز بها للرجل هجر زوجته، إلا أنها حددت أيضاً شروط لهذا الهجر بمدة لا يجب تجاوزها لتجنب وقوع الضرر وحفظ حقوق الزوجة، وتم إتاحة فسخ عقد النكاح بسبب الهجر في حال تجاوزها بدون أسباب لتجنب ظلم الزوجة والإضرار بها.

دور المحامي في دعوى فسخ النكاح

نظراً لوجود حالات وشروط مختلفة تتحكم في مدى قبول القاضي بدعوى فسخ عقد النكاح بسبب الهجر أو رفضها، فإن للمحامي المختص في قضايا الفسخ دور مهم في تقديم الدفوع المناسبة واستخدام الأدلة بشكل مناسب لإثبات الحقوق والاستعانة بالنصوص القانونية لدعم موقف الموكلة.

حيث ينظر القاضي في الدعوى المقدمة والتي من الضروري أن تتم صياغتها وفقاً لشروط معينة وبطريقة قانونية وأسلوب سليم يوضح حق الزوجة في طلب الفسخ ويقدم الأسانيد بشكل صحيح، وذلك يساهم في إثبات الحق وإقناع القاضي بقبول الدعوى وفقاً لما تم وضعه بين يديه.

ويعمل المحامي المختص على جمع الأدلة التي تثبت هجر الزوج لزوجته دون سبب مشروع ودون أن تكون ناشزاً، وتوضيح الضرر الذي يلحق بالزوجة جراء هذا الهجر لا سيما إن كانت مدة الهجر طويلة، كما أن الهجر في كثير من الحالات يرتبط بتقصير من نوع آخر كعدم منح النفقة، وهنا يزيد احتمال قبول القاضي بالدعوى وتحققه من مقدار الضرر الواقع على الزوجة بسبب هذا الهجر.

ولذلك في حال تم تعرضك للهجر من قبل زوجك ودون وجود سبب مشروع يمكنك اللجوء إلى محامي متخصص في قضايا الأحوال الشخصية بما فيها قضايا فسخ عقد النكاح بسبب الهجر في مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية، والحصول على المساعدة القانونية التي تحتاجيها منذ صياغة لائحة الدعوى وحتى إطلاق الحكم.

أسئلة شائعة حول فسخ عقد النكاح بسبب الهجر

نظراً لأن الهجر يعود لأسباب كثيرة ويتم بأشكال متعددة تتراوح ما بين حالات وقوع الهجر وفقاً للإرادة الشخصية، أو وقوعه لأسباب خارجة عن الإرادة، ومن ثم عدم التحقق من وجوب استمرار الزواج في حال الغياب والهجر الطويل، يتم طرح أسئلة متنوعة بهذا الشأن ومنها:

هل تدفع الزوجة عوضاً في حال فسخ النكاح بسبب الهجر؟

إن تم إثبات الهجر أو الغياب دون وجود سبب يجيز للرجل هجر زوجته فإن الزوجة تحصل على موافقة القاضي وحكمه بفسخ عقد النكاح دون تقديمها لأي عوض مقابل ذلك.

هل هجر الزوجة يعتبر طلاق؟

لا، فلا تعد الزوجة مطلقة ولا يعد الزواج منتهيا بسبب الهجر، بل يحق للزوجة في حال عدم قبول الزوج بالطلاق أن ترفع دعوى فسخ عقد نكاح ويكون الهجر في هذه الحالة مسوغاً لقبول القاضي بالدعوى وتحقيق طلبها.

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟

انقر على النجوم للتقييم (من اليمين إلى اليسار)

3.9 / 5. 10

لا يوجد تقييمات حتى الآن

Avatar of حسين الدعدي
نبذة عن حسين الدعدي

حسين الدعدي, محامي ومستشار قانوني سعودي الجنسية؛ حاصل على بكالوريوس في الشريعة بدرجة ممتاز من جامعة أم القرى في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية. ومالك لمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي