تعرف على شركة المحاصة في النظام السعودي

هل تعتبر شركة المحاصة في السعودية من الشركات التجارية التي تخضع لأحكام نظام الشركات الجديد، وما أحكام تلك الشركة عند تأسيسها؟ لمعرفة كل ما يتعلق بأحكام شركة المحاصة في النظام السعودي تابع معنا هذا المقال.

إذا كنت تبحث عن أفضل مكتب محاماة في السعودية متخصص في الشركات، يمكنك التواصل معنا في مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية، فقط اضغط هنا ثم انقر فوق زر الواتساب أسفل الشاشة.

شركة المحاصة في النظام السعودي

إن أحكام شركة المحاصة في النظام السعودي، نجدها مذكورة في نظام الشركات القديم الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/3 لعام 1437هـ.

أما في نظام الشركات الجديد الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/132 لعام 1443هـ، فإن شركة المحاصة لم يرد ذكرها بين الشركات التي يطبق عليها ذلك النظام، مما يعني بأنه قد تم إلغاء شركة محاصة في القانون السعودي الجديد المتعلق بالشركات، وحسناً فعل لأنها لا تعتبر شركة لأنها مستترة عن الغير ولا يتم شهرها أو تسجيلها.

شركة المحاصة بالتعريف هي الشركة التجارية التي تنشأ بين شخصين أو أكثر لتحقيق غرض معين، وتكون مستترة لا تظهر للغير أي لا يتم شهرها ولا تسجيلها في السجل التجاري للشركات، وتنقضي بالاتفاق ما بين الطرفين.

أما خصائص شركة المحاصة، فهي شركة مستترة يتم إنشائها لغرض معين، ولا تملك اسماً تجارياً ولا موطناً ولا جنسية، ولا تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة.

ويتعامل فيها كل شريك مع الغير بصفته الشخصية، وبالتالي فهو مسؤول عن كافة تصرفاته نحو الغير بشكل شخصي، وإذا ما تضرر الغير من تلك الشركة، فإنه يحق له نفي تلك الشركة أو إثباتها وفقاً لمصلحته، ويمكنه إثبات تلك الشركة بكافة وسائل الإثبات.

وإن أهم مميزات شركة المحاصة، أنها تنشأ حين تكون دورة رأس المال قصيرة، أو إذا ما خشي أحد الشركاء من إفلاس الشريك الآخر، حيث أن إفلاس أحد الشركاء في شركة المحاصة لا يؤثر على الشريك الآخر، كما أنها تعتبر سهلة في التصفية.

وأما عيوب شركة المحاصة، فتتمثل بالجهل في شخصية الشركاء، وبأن دورة حياة الشركة قصيرة، وبعدم وجود مفتش لمراجعة حسابات الشركة، وإذا ما تمكن الغير من إثبات تلك الشركة بين الشركاء، فإن صفتهم ستكون تضامنية اتجاه ذلك الغير بالنسبة للديون المتعلقة بذمة الشريك الذي تعامل معه.

وبناءً على أحكام نظام الشركات الجديد في السعودية الذي ألغى شركة المحاصة، فإن أي شركة تنشأ بين الشركاء دون أن يتم شهرها وتسجيلها وفقاً للأصول المعتمدة في نظام الشركات الجديد، تعتبر شركة محاصة ولا تتمتع بالشخصية الاعتبارية.

كما أن كل شريك يتعامل مع الغير يعتبر متعاملاً باسمه الشخصي، ويمكن لهذا الغير وفقاً لمصلحته إما العودة على الشريك الذي تعامل معه، أو إثبات وجود الشركة والعودة على الشركاء المتضامنين فيما بينهم.

شركة المحاصة في النظام السعودي

أمثلة على شركة المحاصة

يمكننا القول بأن أي عقد شراكة يتم إبرامه ما بين شخصين أو أكثر دون أن يتم إشهاره للغير، يعتبر عقد شركة محاصه إذا ما ظل مستتراً، وتصرف كل شريك كأنه يعمل بمفرده.

ومن الأمثلة على شركة المحاصة نذكر:

  • شركة محاصة لاستثمار مصنع أو مدرسة.
  • شركة محاصة لتنفيذ عقد توريد تجاري لمواد أولية.
  • شركة محاصة تتعلق بالإنتاج الزراعي.
  • شركة محاصة تتعلق بتربية الحيوانات.

الأسئلة الشائعة

يمكن تعريف شركة المحاصة بأنها شركة تؤسس ما بين شريكين أو أكثر، وتكون غير ظاهرة للغير بأنها شركة، ولا تتمتع بالشخصية المعنوية والاعتبارية، ولا تخضع لإجراءات التسجيل والشهر، ولا يقيد اسمها في السجل التجاري للشركات، وتنشئ الالتزامات فقط ما بين الشركاء.
تنتهي شركة المحاصة بانتهاء المدة المتفق عليها في عقد المحاصة ما بين الشركاء، أو بوفاة أحد الشركاء أو بالحجر عليه، أو بشهر إفلاسه أو بإعساره، أو بانسحابه من الشركة، أو برفع دعوى وصدور حكم قضائي شركة المحاصة بحلها وتصفيتها.
نعم، يجوز للشريك أن يبيع حصته في الشركة، بشرط ألا يؤثر ذلك البيع على حقوق باقي الشركاء، الذين يكون لهم حق الأولوية في شراء حصته.

وفي نهاية مقالتنا عن شركة المحاصة في النظام السعودي، نرجو أن نكون قد وضحنا لكم كل ما يتعلق بتلك الشركة، وأن شركة المحاصة في نظام الشركات الجديد لم تعد موجودة، مع نصيحتنا لكل من لديه شركة محاصة وفقاً لنظام الشركات القديم ويرغب بحلها وتصفيتها، أن يستعين بالخبرات القانونية لأفضل المحامين المختصين بقضايا الشركات لدى مكتب الصفوة للمحاماه والاستشارات القانونية.

قد تبحث أيضاً عن تسجيل شركات في السعودية، ومحامي تسجيل علامات تجارية في السعودية، بالإضافة إلى أفضل محامي عقود شركات في السعودية.


المصادر:

  • نظام الشركات الجديد الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/132 لعام 1443هـ.
  • نظام الشركات القديم الملغى الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/3 لعام 1437هـ.
Avatar of حسين الدعدي
نبذة عن حسين الدعدي

حسين الدعدي, محامي ومستشار قانوني سعودي الجنسية؛ حاصل على بكالوريوس في الشريعة بدرجة ممتاز من جامعة أم القرى في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية. ومالك لمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

أضف تعليق

متجر الصفوة اطلب خدمات قانونية
لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي