لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
+966126541504
[email protected]
+966595911136
  • EnglishEnglish
  • خدمات حماية الملكية الفكرية وبراءات الاختراع

    يعتبر مصطلح تملك الحق الفكري أو حماية الملكية الفكرية حديث جداً، ففي السابق لم تكن هناك أنظمة لحفظ هذا الحق، اللهم إلا ما قام به النقاد في الشعر والأدب، حيث نجد في العصور الإسلامية من راشدي وأموي وعباسي ما يدل على حفظ حقوق المؤلف وبيان الانتحال من أعماله.

    وأكثر ما ظهر ذلك في الشعر، حيث أن الشاعر يطلق قصيدته، فتنتشر كالنار في الهشيم ويبدأ الرواة يتناقلونها فيما بينهم، فيتم حفظها باسم الشاعر، كما ظهرت الكثير من المؤلفات لبيان الأشعار، ومن هو قائلها، ومن نسبت إليه دون علمه.

    لديك استفسار عن خدماتنا في حماية الملكية الفكرية وبراءات الاختراع؟ اضغط هنا للتواصل معنا.

    إن التطور الحديث في التأليف والكتابة دفع الكثير من المؤلفين لمحاولة حفظ حقوقهم ودرء خطر سرقة جهدهم الفكري، إلا أن الأمر ظل صعباً للغاية حتى وصلنا إلى عصر النهضة الأخير والتطور الصناعي، فبدأت تظهر الاختراعات المتلاحقة في الصناعة، وبناءً عليها تم تصميم النماذج الصناعية، فظهر ما يسمى ببراءة الاختراع.

    ولأن الاختراعات الصناعية أصبحت النواة المحركة للتطور الاقتصادي الهائل خلال العصر الحديث، وأصبحت المنتج الأكبر للأموال، ولأن المال يتحرك دوماً لحماية مصادره، فقد صدرت القوانين الحامية لبراءات الاختراع، وتبعاً لذلك ظهرت القوانين التي تحمي حقوق المؤلف في الشعر والغناء والكتابة وغير ذلك وعُرفت بقوانين حماية الملكية الفكرية.

    وأكثر ما جعل تلك القوانين تزداد قوةً، هو دخول أعمال التأليف الأدبي في صناعة الأفلام والمسلسلات التي أصبحت تدر أرباحاً خيالية، فاشتد عود القوانين الناظمة لحماية تلك الحقوق الفكرية.

    ولا بد لنا قبل الدخول في تفاصيل المقالة من أن نعرف حق الملكية الفكرية على النحو التالي:

    هي كافة الحقوق التي تحمي الابتكار الفكري وتضم حقوق التأليف والحقوق المجاورة وبراءات الاختراع والعلامات التجارية والنماذج الصناعية والأصناف النباتية والتصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة.

    وسنحاول أن نوضح لكم في هذه المقالة كيفية حماية حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع في المملكة العربية السعودية، ودور مكتبنا مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في إرساء تلك الحماية على أكمل وجه.

    كيف تتم حماية الملكية الفكرية وبراءات الاختراع في السعودية:

    إن المملكة العربية السعودية كانت في طليعة الدول السباقة لحفظ حقوق الملكية الفكرية للمؤلفين والمبتكرين والمبدعين وكذلك حماية براءات الاختراع التي ينتجها العقل السعودي.

    وحق الملكية بشكل عام حق مقدس في السعودية فقد جاءت أحكام النظام الأساسي للحكم أو ما يعرف بدستور المملكة العربية السعودية الصادر بالأمر الملكي رقم أ/90 لعام 1410 هـ، ضامناً لحقوق كافة المواطنين السعوديين في الملكية، حيث نصت في المادة الثامنة عشر من النظام على أن الدولة تكفل حرية الملكية الخاصة وحرمتها وهذا النص عام يشمل كافة أنواع الملكية بما فيها الملكية الفكرية.

    ولعل الملكية الفكرية هي أضعف أنواع الملكية لذلك تحتاج إلى حماية خاصة، فالملكيات الأخرى كالملكية العقارية وملكية السيارات وملكية المواد المنقولة تعتبر ملكيات سهلة الحفظ بسبب وجود كيان مادي لها وتطبيق قاعدة الحيازة في المنقول سند الحائز وفي العقارات تعتبر دفاتر السجل العقاري هي الحافظة لها من خلال كيانها المادي المحدد وكذلك الأمر في ملكية الشركات حيث أن تسجيل الشركة في سجل الشركات يكرس ملكيتها، إلا أن الشركة تحتاج أيضاً لحماية حقوقها المعنوية كالاسم التجاري والعلامة الفارقة.

    ولكن الملكية الفكرية كونها تنتج عن العقل، وهي أفكار مكتوبة أو مرسومة أو موضوعة ضمن قالب مادي معين، فإنها تحتاج للحماية بسبب سهولة سرقتها.

    لذلك من الخطورة بمكان حماية تلك الملكية بقانون ناظم لذلك ودقيق في تحديد أنواع العمل الفكري، وتوصيف المؤلف أو المخترع، وتحديد كيفية الحماية ومتى يعتبر الآخرون معتدين على تلك الملكية، فلذلك يجب أن تكون السياسة التشريعية لقواني حماية الملكية الفكرية على درجة عالية جداً من الدقة والإحكام.

    نظام حماية الملكية وبراءات الاختراع السعودي:

    أصدرت المملكة العربية السعودية لأجل حماية الملكية الفكرية نظام حماية حقوق المؤلف الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/41 لعام 1424 هـ، وقد جاءت أحكام هذا النظام متوافقة مع التطورات التي شهدتها المملكة في الآونة الأخيرة على مستوى التأليف الفكري بكافة أشكاله.

    والحقيقة أن التأليف الفكري المبدع ليس بجديد على المملكة بوصفها جزءاً من شبه الجزيرة العربية، فهي منبع الشعراء والرواة والقاصّين والمؤلفين، فالشعر الجاهلي نشأ في رحابها، وبعده الإسلامي وما زالت بلادنا ولّادة في مجال الإبداع الفكري.

    وبالعودة لأحكام نظام حماية حقوق المؤلف السعودي نجد أنه حدد بدقة عالية الإبداعات الفكرية المتوجب حمايتها فصنفها وفق المصنفات التالية:

    المصنفات الأصلية:

    وهي المصنفات المبتكرة في الآداب والفنون والعلوم مثل المواد المكتوبة كالكتب والمصنفات التي تلقى شخصياً كالمحاضرات والخطب والأشعار، والمؤلفات المسرحية والمصنفات التي تعد خصيصاً لتذاع عبر وسائل الإعلام، وأعمال الرسم والفن التشكيلي والعمارة والزخرفة والتصوير.

    المصنفات المشتقة:

    وهي المصنفات الناتجة بجهد فكري عن مصنفات أصلية كالترجمة والتلخيص والنقد والتحقيق والموسوعات ومجموعات التراث والفنون الشعبية.

    بينما بيّن المصنفات التي لا تخضع للحماية وهي:

    الأنظمة والأحكام القضائية والقرارات الإدارية وما تنشره الصحف والمجلات والإذاعة وكافة الحوادث ذات الطابع الإخباري وإجراءات وأساليب العمل ومفاهيم العلوم الأساسية والحقائق المجردة.

    كما بين النظام أن المؤلف هو أي شخص ينشر المصنف منسوباً إليه، أما في المصنفات السمعية والبصرية فقد جعل كل من مؤلف النص وكاتب السيناريو وواضع الحوار والمخرج والملحن جميعهم شركاء في الابتكار وحقوقهم محفوظة.

    أما عن مدة حماية حقوق المؤلف فقد جعلها طيلة عمر المؤلف إذا كان شخصاً طبيعياً ولمدة خمسين سنة لاحقة لوفاته، وإذا كان شخصاً اعتبارياً أو مجهول الاسم فإن مدة الحماية هي خمسون سنة فقط تبدأ من تاريخ أول نشر.

    أما العقوبات المفروضة على من يخالف هذا أحكام هذا النظام فهي الإنذار والغرامة بما لا يزيد عن 250 ألف ريال سعودي وإغلاق المنشأة المساهمة في ذلك لمدة لا تزيد على الشهرين ومصادرة جميع نسخ المصنف والسجن لمدة لا تزيد على ستة أشهر.

    أما نظام حماية براءات الاختراع السعودي فقد صدر بالمرسوم الملكي رقم م/27 لعام 1425هـ، وقد جاء هذا النظام بهدف توفير الحماية داخل المملكة لكافة الاختراعات والتصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة والأصناف النباتية والنماذج الصناعية واشترط في منح وثيقة الحماية لصاحب تلك الاختراعات ألا يكون استغلالها مخالفاً للشريعة الإسلامية أو مضراً بالحياة أو الصحة البشرية أو الحيوانية أو النباتية أو مضراً بالبيئة.

    وقد جعل هذا القانون مدة حماية من براءات الاختراع وحماية البراءة النباتية عشرين سنة بينما جعلها في شهادة التصميم وشهادة النموذج الصناعي عشر سنوات وتبدأ المدة في جميع الحالات من تاريخ إيداع الطلب.

    الهيئة السعودية للملكية الفكرية وبراءات الاختراع:

    تم تأسيس الهيئة السعودية للملكية الفكرية بقرار مجلس الوزراء رقم /496/ لعام 1439هـ، وكان الهدف من إنشاءها حماية الملكية الفكرية في السعودية، ودعمها وتنميتها وحمايتها ورعايتها والارتقاء بها لأفضل الممارسات العالمية.

    ويمكننا إجمال بعض أهداف الهيئة بما يلي:

    1. وضع الاستراتيجية الوطنية لحماية الملكية الفكرية، ومتابعة تنفيذها.
    2. تسجيل حقوق الملكية الفكرية ومنح الوثائق اللازمة لذلك.
    3. نشر الثقافة والوعي في المجتمع بضرورة حماية الملكية الفكرية.
    4. تقديم الاستشارات المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية.
    5. تمثيل السعودية في المنظمات الدولية المتعلقة بحماية الملكية الفكرية.
    6. إنشاء قاعدة بيانات تتعلق بعمل الهيئة، وإنشاء منصة خدمات الكترونية.
    7.  منح الرخص اللازمة لأي نشاط يتعلق بعمل الهيئة.

    وهناك عدة إدارات ضمن الهيئة تعمل لتحقيق أهداف الهيئة، وهي مركز معلومات الملكية الفكرية، والعيادات الاستشارية، والشبكة الوطنية لمراكز دعم الملكية الفكرية.

    رسوم تسجيل حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع:

    إن رسوم تسجيل حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع وفقاً لنظام الهيئة السعودية للملكية الفكرية يمكننا أن نوضحها وفقاً للجدول التالي:

    «ملحوظة: كافة المبالغ التي سيتم ذكرها هي بالريال السعودي»

    نوع الخدمةرسوم الأفراد بالريال السعوديرسوم المؤسسات بالريال السعودي
    إيداع طلب براءة الاختراع400800
    تغيير أو نقل الملكية200400
    التعديل أو الإضافة على الطلب100200
    الحصول على نسخة من الطلب أو الوثيقة50100
    تسجيل عقود الترخيص400800
    منح الترخيص الاجباري40008000
    المنح والنشر5001000
    التماس تصحيح أو إضافة اسبقية400800
    التماس إعادة اجراءات سير الطلب10002000
    التماس تمديد المهل300600

     

    أما الرسوم السنوية المتوجب دفعها سنوياً فنوضحها في الجدول التالي:

    الرسوم السنويةرسوم الأفراد بالريال السعوديرسوم المؤسسات بالريال السعودي
    السنة الأولى250500
    السنة الثانية5001000
    السنة الثالثة7501500
    السنة الرابعة10002000
    السنة الخامسة12502500
    السنة السادسة15003000
    السنة السابعة17503500
    السنة الثامنة20004000
    السنة التاسعة22504500
    السنة العاشرة25005000
    السنة الحادية عشر27505500
    السنة الثانية عشر30006000
    السنة الثالثة عشر32506500
    السنة الرابعة عشر35007000
    السنة الخامسة عشر37507500
    السنة السادسة عشر40008000
    السنة السابعة عشر42508500
    السنة الثامنة عشر45009000
    السنة التاسعة عشر47509500
    السنة العشرون500010000

     

    خدماتنا في حماية الملكية الفكرية وبراءات الاختراع:

    إن مكتبنا مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية لديه الإمكانية الكاملة لمساعدتكم في حماية ملكيتكم الفكرية أو براءات اختراعاتكم، حيث يضم المكتب نخبة من أفضل المحامين الخبراء والمتمكنين في كيفية البدء بإجراءات الملكية الفكرية وبما يتوافق مع تعليمات الهيئة السعودية للملكية الفكرية.

    والواقع أن حماية الملكية الفكرية تتطلب اتباع الخطوات التالية:

    1. تقديم الطلب (طلب حماية حقوق المؤلف أو طلب براءة الاختراع).
    2. التدقيق الشكلي في الطلب من حيث استكماله للأوراق والوثائق المطلوبة.
    3. سداد الرسوم المالية اللازمة لإيداع وتسجيل الطلب والذي يجب أن يتم خلال 3 أشهر من تاريخ الموافقة الشكلية.
    4. مرحلة التدقيق الموضوعي وتستمر ثلاثة ويتم خلالها التأكد من أن العمل أصيل وغير منتحل.
    5. في حال قبول الطلب من الناحية الموضوعية يتم إبلاغ مقدم الطلب وذلك لسداد رسوم منح وثيقة الحماية.
    6. يجب سداد رسوم منح الوثيقة خلال 3 أشهر وفي حالة عدم السداد يسقط الطلب.
    7. يتم منح وثيقة الحماية للملكية الفكرية أو براءة الاختراع وعلى صاحب الحق دفع الرسوم السنوية المتوجبة كل عام.

    ووفقاً لما سبق فإننا نؤكد لكم أن مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية يستطيع مساعدتكم في كل ذلك ويضمن حماية حقوقكم في الملكية الفكرية لما تؤلفون وبراءات الاختراع لما تخترعون.