لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
+966126541504
[email protected]
+966595911136
  • EnglishEnglish
  • ناشز وتطلب الطلاق | ما هو التصرف القانوني الصحيح؟

    6 دقائق للقراءة

    من الواجبات المفروضة على الزوج بالإضافة للنفقة الزوجية وتأمين المسكن، أن يقوم برعاية زوجته ويلبي احتياجاتها ويعاملها معاملة جيدة، وبالمقابل يتوجب على الزوجة أن تطيع زوجها بالمعروف، وأن تلتزم بتعليماته إذا كانت ضمن حدود الشرع، وأن تحفظه في نفسها وفي ماله وفي أولاده، وألا تسافر إلا بإذنه، وألا تغادر بيت الزوجية أو تدخل الآخرين إليه إلا بإذنه. لذلك فإن الزوجة التي لا تقوم بواجباتها على أكمل وجه تعتبر زوجة ناشزاً في الإسلام. وأحياناً تتطور الأمور أكثر فتطلب الطلاق؛ فإذاً الزوجة ناشز وتطلب الطلاق ما هو موقف نظام الأحوال الشخصية من هذا التصرف؟

    ستوضح هذه المقالة أحكام الزوجة الناشز في النظام السعودي، وما الأحكام المترتبة على نشوز الزوجة، وما العقوبة المتوجبة عليها، وهل يحق للزوج طلاق زوجته الناشز.

    كتب هذه المقالة محامي الأحوال الشخصية في مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية وهي للفائدة القانونية فقط. والمعلومات المذكورة فيها قد لا تتناسب مع حالتك أو قضيتك؛ من الأفضل دائماً طلب استشارة محامي طلاق.


    أسئلة شائعة وأجوبة في نشوز الزوجة وطلاقها

    الجواب:
    حتى وإن كانت الزوجة ناشز وتطلب الطلاق ليس هناك ما يمنع من أن تطلب الطلاق ولو كانت ناشزاً، فلربما نشوزها كان بسبب تصرفات زوجها أو كرهاً له، أو أنها لم تعد قادرة على الاستمرار معه في الحياة الزوجية.

    السؤال:
    هل يجوز للزوجة الناشز رفع دعوى خلع؟
    الجواب:
    ليس هناك ما يمنع الزوجة من أن تطلب الخلع، سواء كانت ناشزاً أم غير ناشز، إذا كانت هناك أسباب داعية لرفع دعوى الخلع.

    والواقع إذا كان الزوجة ناشزاً، ورفعت دعوى خلع، فإنه يمكن للزوج أن يطلب إما إثبات نشوز زوجته، ثم يطلب الصلح بينه وبينها لرأب الصدع حفاظاً على الأسرة، أو أن يثبت نشوز الزوجة لدفعها إلى طلب الخلع ليحصل على بدل الخلع، أو أن يحكم له القاضي بالتعويض عن النشوز.

    السؤال:
    كيف يتعامل الزوج مع زوجته الناشز؟

    الجواب:
    من الأفضل للزوج أن يبدأ بالتدريج في معالجة حالة نشوز زوجته، وهي البدء بالنصح والإرشاد والموعظة، ثم الهجر في الفراش، ثم الضرب غير المبرح.

    سؤال:
    هل هناك من دعوى إثبات نشوز الزوجة بطلب إلزامها بالعودة إلى بيت الزوجية جبراً.
    الجواب:

    أصدرت وزارة العدل تعميماً أكدت فيه أنها ألغت من بوابتها الإلكترونية طلبات إلزام الزوجة بالعودة إلى بيت الزوجية جبراً، وبالتالي يستحيل التنفيذ الجبري للحكم الصادر بعودة الزوجة إلى بيت الطاعة، وذلك تطبيقا لنص  المادة 75 من نظام التنفيذ السعودي التي نصت على أنه: لا ينفذ الحكم الصادر على الزوجة بالعودة إلى بيت الزوجية جبراً.

    كما أن المحكمة العليا أصدرت مبدأ قضائيا يتمثل في حق الزوجة في فسخ عقد الزواج بسبب كرهها لزوجها، وأنه يمكن للقاضي فسخ العقد بسبب الكراهية التي تكنها الزوجة لزوجها دون الحاجة لطلب الخلع.

    مما يعني أن القضاء السعودي قد منح الزوجة الحق بطلب فسخ النكاح في حالة كرهها لزوجها وعدم استطاعتها العيش معه باعتباره سبباً شرعياً، ويتم الفسخ بحكم يصدر من القاضي في محكمة الأحوال الشخصية المختصة.

    في كافة الأحوال يعود الأمر للقاضي حين النظر في دعوى الزوجة الذي تطلب فيها الطلاق كرهاً لزوجها، حيث يمكن أن يحكم لها بهذا الطلاق، أو أن يعتبره خلعا بعوض.

    إي يتوجب على القاضي أن يتحقق من حالة الزوجين، فإذا كان الزوج قائماً بواجباته على أكمل وجه، إلا أن الزوجة تريد الطلاق فقط لنفورها منه وكرهها العيش معه، فهنا يمكن للقاضي أن يجعل طلبها للطلاق مخالعة بعوض.

     أما إذا كان سبب نفورها من الزوج وكرهها له تتعلق بالزوج نفسه، كأن يكون بخيلاً أو لا يصلي، أو يؤذيها بالكلام، وأنها قد نفرت منه لتلك الأسباب، وأن نشوزها ناتج عن ذلك، فإن القاضي سيحكم لها بالطلاق وقد يعوضها بحسب الحال.

    تصفح أيضاً: ما هو موقف القانون من رفض الزوج إثبات الطلاق؟

    حكم نشوز الزوجة والنفقة والحضانة

     إن العقوبة المقررة شرعاً على الزوجة الناشز وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية هي العقوبات التالية:

    1.  سقوط النفقة الزوجية، فالزوجة الناشز تسقط نفقتها، ويحق للزوج عدم الإنفاق عليها أثناء فترة نشوزها، ما لم تكن الزوجة حاملاً فتجب النفقة للحمل وليس للزوجة الناشز. «للمزيد اطلب الرأي القانوني من: محامي نفقة في جدة.
    2.  يجب على الزوج أن يوجه لزوجته النصيحة والموعظة، وأن يدخل من يراه مناسبا من أهلها أو أهله كأمه أو أمها في ذلك النصح والإرشاد.
    3.  الهجر في الفراش، وهي إحدى العقوبات التي فرضتها الشريعة الإسلامية على الزوجة الناشز بقول الله سبحانه وتعالى: ((واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع)).
    4.  الضرب، ويجب أن يكون هذا الضرب غير مبرح، وأن يأتي بالتدريج بعد العظة والنصح، ثم الهجر، والدليل الشرعي على الضرب قوله عز وجل: ((واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن)).

    وبالعودة لأحكام نظام الأحوال الشخصية السعودي، فإن عقوبة الزوجة الناشز هي إسقاط النفقة عنها، كما يحق للزوج طلاقها، بحيث يرفع دعوى على الزوجة، وهي دعوى طلاق بسبب النشوز، وليس دعوى نشوز، إذ ليس هناك دعوى نشوز زوجة في النظام القضائي السعودي.

    ويستفيد الزوج من رفع دعوى طلاق بسبب النشوز بالرغم من أنه يستطيع طلاق زوجته بدون هذه الدعوى، أنه يمكنه المطالبة بحقه في التعويض عن الضرر الذي لحق به جراء نشوز زوجته.

    إذ لو طلق زوجته بملء إرادته الحرة، وهذا يجوز شرعاً له، فإن الزوجة قد ترفع عليه دعوى طلاق تعسفي، وهنا يقع في إشكالية إثبات عدم تعسفه في الطلاق.

    وهنا ينظر القاضي في الدعوى المقامة من الزوج، ويبحث في الأسباب، فإذا كان هناك نشوزاً من الزوجة، فإن القاضي قد يحكم بالطلاق مع تعويض الزوج عن أضرار النشوز، وقد يحيل الأمر إلى المخالعة بين الزوجين بأن تدفع الزوجة بدل مادي عن ذلك، والذي قد يكون مهرها المتبقي أو جزء منه. 

    كما يمكن للمرأة الناشز التي طلقها زوجها بدعوى أمام القضاء أن تدافع عن نفسها بأن نشوزها لم يأتِ من فراغ، بل أن الزوج كان هو السبب في ذلك النشوز، كأن يكون الزوج بخيلاً أو لا يصلي، أو هو ذاته معرضاً عنها، فهنا يمكن أن تقرر المحكمة فسخ الزواج، وأن تمنح الزوجة حقوقها كاملة دون تعويض الزوج، لأن السبب في مشكلة النشوز يعود للزوج.

     أما النشوز فلا يسقط حق الزوجة في حضانة أولادها، إلا إذا كانت هناك أسباب تتعلق بإسقاط تلك الحضانة وفقاً لأحكام نظام الأحوال الشخصية السعودي.

    صفات الزوجة الناشز

     هناك صورتان متقابلتان للزوجة، هما صورة الزوجة الناشز وصورة الزوجة الصالحة، وأن الصفات الموجودة في الزوجة الناشز هي بالعكس تماماً من الصفات الموجودة في الزوجة الصالحة، ومن تلك الصفات نذكر ما يلي:

    1. امتناعها عن السماح لزوجها بمعاشرتها المعاشرة الزوجية أو الدخول بها بالرغم من تقديمه للمهر المسمى.
    2. قيامها بالسفر لوحدها دون إذن زوجها، ما لم يكن هناك عذر مشروع. 
    3.  امتناعها عن السفر مع زوجها دون عذر مشروع، والعذر المشروع يكون لا يتحقق عامل الأمان في السفر مع زوجها، أو إذا كان زوجها لم يكن قد أدى لها مهرها، أو إذا لم يكن لديها مقدرة جسمانية وصحية على السفر، أما إذا لم يكن لديها عذر شرعي في عدم السفر، فهي ناشز.
    4.  خروج الزوجة من بيت الزوجية دون إذن زوجها، إلا إذا كان الخروج لضرورة ملحة أو عذر مشروع، ومن ذلك حالة احتراق المنزل الذي تسكنه، أو انهدامه، أو دخول اللصوص إليه، أو حالة مرض أحد والديها بشكل مفاجئ، مما اضطرها لمغادرة بيت الزوجية ولم تستطع إخبار زوجها فوراً.

    عقوبة الزوجة الناشز في القانون السعودي

     إذا ما رجعنا لنظام الأحوال الشخصية السعودي الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/73 لعام 1443هـ، فإننا نجد أن المادة 42 منه، قد بينت حقوق كل من الزوجين على الآخر، وذلك على النحو التالي:

    1.  حسن المعاشرة بين الزوجين بالمعروف، وتبادل الاحترام بينهما بما يؤدي للمودة والرحمة.
    2.  عدم إضرار أحد الزوجين بالزوج الآخر مادياً أو معنوياً.
    3.  عدم امتناع أحد الزوجين عن معاشرة الزوج الآخر أو الإنجاب إلا بموافقة الطرف الآخر.
    4.  السكن في بيت الزوجية، بحيث أن يبيت الزوج فيه وتبقى الزوجة معه.
    5.  يجب على الزوجين المحافظة على مصلحة الأسرة ورعاية الأولاد وتربيتهم التربية الحسنة.
    6.  يتوجب على الزوج النفقة على زوجته بالمعروف، ويتوجب على الزوجة طاعة زوجها بالمعروف وإرضاع أولادهما ما لم يكن هناك مانع.

    نلاحظ مما سبق أن نظام الأحوال الشخصية السعودي، قد حدد واجبات وحقوق كل من الزوجين بطريقة تؤدي إلى الديمومة في الحياة الزوجية والهناءة والاستقرار.

    ولكن لنفرض أن الزوجة قد أساءت معاملة زوجها أو منعته من نفسها، أو غادرت البيت دون إذنه، أو أساءت معاملة والديه، أي أصبحت هذه الزوجة ناشزاً، فما العقوبة التي فرضها نظام الأحوال الشخصية السعودي بحق هذه الزوجة الناشز.

     إن العقوبة نجدها في المادة 55 من هذا النظام، والتي نصت على عقوبة الزوجة الناشز، وهي إسقاط حقها في النفقة الزوجية، كما وضحت حالات نشوز الزوجة على النحو التالي:

    1. إذا منعت نفسها من الزوج.
    2. إذا امتنعت الزوجة عن الانتقال إلى بيت الزوجية.
    3. أو إذا امتنعت الزوجة عن المبيت في بيت الزوجية.
    4. أو إذا امتنعت الزوجة عن السفر مع زوجها.

    وجعلت هذه المادة القاسم المشترك في اعتبار الزوجة ناشزاً عند قيامها بتلك التصرفات أن يكون كل ذلك دون عذر مشروع.

    تواصل مع: محامي نفقة في الرياض.

    كيف يمكن رفع دعوى نشوز في ناجز؟

    بينت وزارة العدل السعودية أن خدماتها الالكترونية عبر بوابة ناجز لا تتضمن خدمة يمكن من خلالها إثبات نشوز الزوجة، وذلك لعدم وجود دعوى نشوز، وأن الخدمات الإلكترونية المتاحة عبر تطبيق ناجز هي الخدمات التالية:

    •  توثيق عقد زواج، وتوثيق طلاق، وتوثيق خلع، وتوثيق رجعة، وإثبات زواج.

    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه أن هناك بعض المواقع التي تذكر إنه هناك وجود دعوى نشوز، فهل هناك دعوى نشوز يمكن رفعها أمام القضاء ولكنها وليست مدرجة على تطبيق ناجز أم لا.

    وأن كان تطبيق ناجز لم يدرج دعوى النشوز ضمن خدماته، فهل يحق للزوج أن يرفع دعوى نشوز على زوجته، وذلك حتى لا يطلقها بإرادته المنفردة ويتعرض لدعوى مضادة من الزوجة، وهي دعوى الطلاق التعسفي.

    الواقع إن دعوى نشوز الزوجة والمقصود بها دعوى إجبار الزوجة بالعودة إلى بيت الزوجية أو بيت الطاعة لم تعد موجودة، إنما هناك دعوى يمكن أن نسميها دعوى طلاق من قبل الزوج بسبب نشوز الزوجة، وهي يقيمها الزوج تفادياً لدعوى قد تقيمها الزوجة ضده بعد أن يطلقها بإرادته المنفردة.

    الخاتمة

    شرع الإسلام الزواج لبناء أسرة سليمة ومتكاتفة ومتعاضدة، وذلك تحقيقاً لأمرين، هما: تلبية الحاجة الغريزية للإنسان بشكل مشروع، وتلبية الحاجة للتكاثر والتناسل.

    وقد أكد هذا الأمر نظام الأحوال الشخصية السعودي في المادة السادسة منه، حيث وضح بأن الغاية من الزواج هي الإحصان وإنشاء أسرة مستقرة يرعاها الزوجان بمودة ورحمة.

     والإسلام نظم العلاقة الزوجية بين الزوجين، وجعل لكل منهما حقوق، وعلى كل منهما واجبات نحو الآخر.

    في ختام مقالتنا لا بد لنا من التذكير بالخدمات التي يقدمها مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في كافة قضايا الأحوال الشخصية من طلاق وخلع ونفقة وحضانة.

    خدمات الاستشارات القانونية في قضايا الطلاق يقدمها محامون متخصصون في كافة مناطق المملكة ومنها:

    مواضيع ذات صلة

    Avatar of مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية
    نبذة عن مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية

    مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية؛ مكتب محاماة مرخص من وزارة العدل في المملكة العربية السعودية؛ ومسجل في الهيئة السعودية للمحامين.يعمل في مكتب الصفوة خيرة المحامين والمستشارين القانونيين في المملكة العربية السعودية. وعلى مدى سنين من العمل الدؤوب حصد الكثير من القضايا الرابحة والعملاء الراضيين عن الخدمات القانونية المقدمة.إذ أننا في مكتب الصفوة نقدم خدمات قانونية بأعلى معايير الجودة والمهنية المعترف بها محلياً وعالمياً.تواصل مع المكتب: واتساب: 00966595911136 الهاتف الأرضي: 00966126541504 ايميل: [email protected]

    أضف تعليق