اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين

6 دقائق للقراءة
0
(0)

لا شك أن الطلاق سواء كان بين المواطنين في السعودية أو الوافدين متماثل من الناحية الشرعية، إلا أن اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين تختلف عن الإجراءات الخاصة بالمواطنين من الناحية القانونية. حيث يجب على المقيم في السعودية أن يؤدي العديد من الإجراءات الإضافية لإتمام عملية الطلاق بشكل مطابق للأنظمة.

فلا بد من حصوله على وثيقة الطلاق من سفارة بلده ومراجعة محكمة الضمان ومن ثم توثيق الطلاق في محكمة العدل. وقد حددت الحكومة في السعودية هذه الإجراءات بهدف حماية حقوق الزوجين والأبناء الأجانب داخل السعودية قبل الطلاق وبعده. بالإضافة إلى ذلك فقد أطلقت وزارة العدل العديد من الخدمات الالكترونية لتسهيل الإجراءات الخاصة بالطلاق وغيرها من الإجراءات للمقيم.

ولأي استفسار عن إجراءات الطلاق في السعودية يمكنك التواصل معنا عبر الرقم 0595911136، أو انقر هنا للتواصل عبر الواتس اب

إجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين.

بالنظر إلى أن قضايا الطلاق تعد إحدى قضايا الأحوال الشخصية، والذي يعد من القوانين الوضعية التي استندت بشكل أساسي على الشريعة الإسلامية والقرآن الكريم في تحديد تفاصيله وشروطه، ولذلك فإن مسألة الطلاق من حيث شروطها المتعلقة بصحة الطلاق من الناحية الشرعية لا تختلف ما بين المواطنين السعوديين والوافدين الأجانب وإنما يكمن الفرق في بعض الإجراءات الرسمية.

حيث أنه حتى يتم الطلاق بين الزوجين المسلمين في السعودية سواء كانوا مواطنين أو مقيمين بذات القواعد الشرعية، من حيث عدد الطلقات وحقوق الزوجة الشرعية عند الطلاق وواجبات الرجل تجاهها. إلا أن الاختلاف يقبع في كيفية اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين في الدوائر الرسمية.

حيث أن هناك بعض الإجراءات التي ينبغي إتمامها لإنهاء عملية الطلاق الخاصة بوافد أجنبي مقيم في المملكة العربية السعودية بموجب وكالة قانونية؛ وتتمثل هذه الإجراءات فيما يلي:

    • يجب على الزوجين في حال أراد الزوج أن يطلق زوجته أو طالبت الزوجة بالطلاق ووافق الزوج على ذلك أن يتوجها إلى القنصلية الممثلة لبلاده في المملكة العربية السعودية فهي المسؤول الرسمي عنه والراعي الأول لحقوق الأشخاص الذين يحملون جنسيتها في المملكة العربية السعودية، ولا سيما حقوق الزوجين بعد الطلاق في هذه الحالة وإتمام ما يلحق بها من إجراءات.
    • وبعد ذلك ينبغي على الزوجين الذهاب إلى محكمة التأمين في المملكة العربية السعودية برفقة شاهدين ومن ثم يتم توثيق الطلاق في وزارة العدل وبعدها وزارة الخارجية، وبعد إتمام كافة الإجراءات الخاصة بالطلاق والحصول على وثيقة الطلاق ينبغي إعادة تقديم الوثيقة إلى سفارة بلادهم.

ومن الجدير بالذكر أن وزارة العدل في المملكة العربية السعودية أتاحت إمكانية الحصول على وثيقة الطلاق بدون الحاجة إلى الذهاب بشكل شخصي للمحكمة وغيرها من المؤسسات الحكومية وذلك من خلال إتمامها بشكل الكتروني، ويتم ذلك وفقاً للخطوات التالية:.

    • الدخول إلى موقع وزارة العدل السعودية.
    • اختر تقديم طلب للإدارة الإنهائية.
    • ادخل الحالة الاجتماعية.
    • انقر على تصديق الطلاق.
    • ادخل بيانات الزوجين المطلوبة.
    • سيتم منحك رقم للطلب الخاص بك.
    • التوجه للمحكمة للحصول على المستند من خلال الرقم الذي تم منحك إياه.

ولكن من الضروري معرفة أن حكم الطلاق لا يتم بسرعة من قبل المحكمة المختصة في المملكة العربية السعودية، وإنما تقوم بالعديد من الجلسات الخاصة بالقضية قبل إصدار حكم الطلاق، ويعود ذلك لمنح فرصة للإصلاح بين الزوجين واستدعاء أشخاص مقربين من الزوجين لإعطاء رأيهم ومساعدة القاضي للحوال دون تنفيذ الطلاق وإقناعهم بإيجاد حل للتفاهم بدلاً من الطلاق.

ولكن في حال عدم وجود اتفاق على الطلاق بين الزوجين ورفع المرأة لدعوى طلاق فإن هذا يحتاج إلى المزيد من الإجراءات التي يصعب أداءها بدون مساعدة، وفي هذه الحالة ينبغي الاستعانة بمحامي متخصص في قضايا الأحوال الشخصية وإجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين، والذي يمكن الحصول عليه من مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية.

إجراءات طلاق الزوجة الأجنبية.

فيما سبق تحدثنا عن اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين من الأجانب عندما يكون الزوجين أجانب وافدين الى المملكة، أما في حال كانت الزوجة أجنبية والزوج مواطن سعودي فإن الإجراءات الخاصة بالطلاق تختلف نوعاً ما إلا أنه ينبغي عليها مراجعة السفارة الخاصة ببلادها قبل الطلاق.

ومن ثم ينبغي إتباع ذات الخطوات المتعلقة بحضور جلسات الصلح وتوثيق الطلاق ومن ثم الحصول على صك الطلاق، ومتابعة ما ينجم عن إجراءات الطلاق من حقوق ينبغي منحها للزوجة خاصة أن كان لديها أطفال، وذلك فيما يتعلق بحضانة الأطفال والنفقة وغيرها من حقوق الزوجة بعد الطلاق.

ومن الجدير بالذكر أن الأنظمة والقوانين في المملكة العربية السعودية مكنت المرأة من الحصول على حضانة أبناءها بعض الطلاق إن كانت تمتلك مقومات ذلك وتحقق شروط الحضانة، بغض النظر عما إذا كانت الأم مواطنة سعودية أم أجنبية، إلا أن هناك بعض الشروط الإضافية المتعلقة بحضانة الأم الأجنبية.

فكما ذكرنا سابقاً فإنه بعد الطلاق من زوجين وافدين إلى السعودية يتم منح الحضانة للأم ومن ثم يتم إعادتها إلى بلادها برفقة أبناءها، وذلك لانتهاء كفالتها المرتبطة بزواجها بانتهاء الزواج، إلا إذا كان لديها كفالة أخرى بوجود أب أو كانت تمتلك كفالة خاصة بموجب عقد عمل. أما بالنسبة للمطلقة الأجنبية من رجل سعودي فإنها لا تستطيع العودة إلى بلادها برفقة أبناءها القاصرين، ويمكنها البقاء في السعودية بسبب حضانتها للأطفال المتمتعين بالجنسية السعودية.

لذلك في حال كنت مطلقة أجنبية من مواطن سعودي وتواجهين بعض المشكلات القانونية المتعلقة بدعوى الطلاق أو الحصول على حقوقك الشرعية المتعلقة بالطلاق فإن بالإمكان الاستعانة بمحامي مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية، وهو محامي متخصص في قضايا الأحوال الشخصية ولديه خبرة واسعة في تولي قضايا الطلاق وإتمام إجراءاتها المتعلقة بالوافدين الأجانب.

شاهد أيضا.

الكفالة بعد الطلاق للمقيمين.

عند وجود وافد أجنبي في المملكة العربية السعودية فإنه بلا شك يمتلك إقامة معينة ترتبط غالبا بعقد عمل داخل المملكة والتي تقوم على كفالة صاحب العمل السعودي لهذا الوافد، وفي حال كان الوافد متزوجاً وله أبناء فإن باستطاعته جلبهم إلى المملكة العربية السعودية للإقامة فيها معه طالما أنه يمتلك كفالة قانونية.

ولذلك فإن وقوع الطلاق يؤدي إلى سقوط الكفالة الخاصة بالزوجة من جانب الزوج ويتم اتخاذ القرار ببقائها في المملكة أو مغادرتها وفقاً لحالتين، فإن كان للزوجة أي كفيل آخر غير زوجها وفقاً لقوانين منح الكفالة في المملكة العربية السعودية فإن باستطاعتها البقاء في المملكة بعد الطلاق من زوجها.

أما في حال عدم امتلاك الزوجة المطلقة لأي كفيل آخر فإنه من المفترض إعادتها إلى بلدها الذي تحمل جنسيته، وان كان لديها أطفال فإن المحكمة تمنحها حق الحضانة ومن ثم تسمح لها باصطحاب أطفالها والعودة بهم إلى بلدها.

باستثناء المطلقة الأجنبية المتزوجة من رجل سعودي كما ذكرنا سابقاً، حيث يتم منحها حضانة الأطفال ولكنها لا تستطيع السفر بهم إلى بلادها إلا بعد بلوغهم السن القانوني، وذلك يعد أحد حقوق الأب السعودي لأنه في حال السماح للزوجة بالسفر بأبنائها الذين يملكون الجنسية السعودية قد يخشى من عدم تمكنه من رؤيتهم بالإضافة إلى نشوء الأبناء في بيئة اجتماعية غير بيئتهم.

يمكن للمرأة المطلقة الاستعانة بمحامي متخصص للحصول على أي معلومات خاصة بنظام الكفالة وكيفية الحصول عليها بشكل قانوني في حال الرغبة في البقاء في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال الاستعانة بمكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية الذي يمتلك مجموعة مميزة من المحامين المتخصصين في شتى فروع القانون السعودي.

الحضانة بعد الطلاق للمقيمين.

من الجدير بالذكر أن القوانين الخاصة بالحضانة في المملكة العربية السعودية تمنح الأم حضانة الأطفال إن كانت مؤهلة لذلك ومحققة لشروط الحضانة الخاصة بعدم زواج الأم من رجل آخر وامتلاكها القدرة الجسدية التي تؤهلها للاعتناء بالأطفال وعدم معاناتها من أي مرض عقلي يسقط عنها الحضانة وغيرها من الشروط.

وذلك لا يختلف ما بين الأم السعودية والأم الأجنبية حيث تمنح الأم التي تمتلك الشروط السابقة حضانة الأطفال مهما كانت جنسيتها، وذلك بالنسبة للأطفال دون السن القانوني وبعدها يمكن للأطفال الاختيار ما بين والديهم، ومن واجب الأب في جميع الحالات منح النفقة للأم الحاضنة فهو المسؤول عن الإنفاق عليهم.

أما في حال تخلي الأم عن الحضانة أو مخالفتها لأحد شروط الحضانة فإنه بإمكان الرجل رفع دعوى للحصول على الحضانة، في حين لا يستطيع المقيم السعودي في حال منح الحضانة لطليقته أن يمنعها من العودة إلى بلادها برفقة أبناءها، ولذلك فإنه من الضروري أخذ ذلك بعين الاعتبار عند الإقدام على اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين.

أسئلة شائعة حول اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين.

يوجد العديد من الحالات التي يحق فيها للزوجة طلب الطلاق ومنها: 1- عدم إنفاق الزوج على زوجته. 2- الاعتداء على الزوجة وإلحاق الضرر النفسي والجسدي بها. 3- وجود مرض يمنع الزوج من أداء واجباته الزوجية. 4- وجود مرض مزمن لدى الزوج يلحق الضرر بالزوجة. 5- خروج الزوج عن الإسلام.. وغير ذلك.
لا يمكن تحديد مدة ثابتة تستغرقها إجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين لا ذلك يعود إلى كيفية القيام بهذه الإجراءات والطرف الذي يريد الطلاق إن كان الزوج أو الزوجة، وان تم ذلك بالاتفاق أو بدعوى في المحكمة كدعوى الطلاق أو دعوى خلع أو دعوى فسخ زواج، أضف إلى ذلك خوض جلسات الصلح وعليه فان المدة تتوقف على الحالة نفسها، ولكن بصورة تقريبية قد تستغرق إجراءات الطلاق ما بين شهرين إلى ستة أشهر.
لا يمكن القول أن هناك تكلفة ثابتة لإجراءات الطلاق الخاصة بالمقيمين يحث يعود ذلك إلى جنسية الوافد والسفارة المسؤولة عنه وما تقره من رسوم خاصة بإجراءات الطلاق، ومن ثم تكاليف الإجراءات الخاصة بالمحكمة السعودية، كما تختلف تكاليف الطلاق بالتراضي عن تكاليف دعوى الطلاق أو الخلع أو الفسخ، ومن ثم اختلاف أتعاب المحامي الذي يتولى القضية وفقاً لخبرته.

بهذا الشكل ننهي معك مقالنا.

الذي كان بعنوان اجراءات الطلاق في السعودية للمقيمين ولأي استفسار لا تتردد في التواصل مع محامين مكتب الصفوة الخبراء والمختصين بقضايا الاحوال الشخصية كافة.

أحصل على المزيد من المعلومات عن: ناشز وتطلب الطلاق، و تنفيذ حكم النفقة في السعودية، كذلك كيفية حساب نفقة الطفل، بالإضافة إلى حالات سقوط النفقة الزوجية، أيضا هل يجوز رجوع الزوجين بعد الخلع.


المصادر والمراجع:

نظام الأحوال الشخصية.

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟

انقر على النجوم للتقييم (من اليمين إلى اليسار)

0 / 5. 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن

Avatar of حسين الدعدي
نبذة عن حسين الدعدي

حسين الدعدي, محامي ومستشار قانوني سعودي الجنسية؛ حاصل على بكالوريوس في الشريعة بدرجة ممتاز من جامعة أم القرى في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية. ومالك لمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي