لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
+966126541504
[email protected]
+966595911136
  • EnglishEnglish
  • محامي طلاق في مكة متخصص: الطلاق – الخلع – فسخ النكاح

    هذه المقالة تتحدث عن الخدمات التي يقدمها محامي طلاق في مكة من مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية؛ للتواصل معنا وطلب الاستشارة القانونية اضغط هنا.

    إذا كنت تبحث عن محامي طلاق في مكة فقد وصلت للمكان الصحيح؛ ويسرنا التواصل مع محام من مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في المملكة العربية السعودية.
    تواصل مع محامي طلاق في مكة المكرمة متخصص بقضايا الأحوال الشخصية في القانون السعودي للحصول على استشارة محامي طلاق أو توكيل محامي تواصل عبر الرقم: 0595911136

    جاءت أحكام الطلاق في القرآن الكريم بالآيات التالية:

    1. جاءت النص على مشروعية الطلاق وعدد المرات المسموحة به، وكذلك مشروعية الخلع، في الآية 229 من سورة البقرة: {الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون}.
    2. وجاءت أحكام العدة والطلاق الرجعي في الآية 228 من سورة البقرة: {والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحاً ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم}.
    3. وجاءت أحكام البينونة الكبرى في الآية 230 من سورة البقرة: {فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجاً غيره فإن طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله وتلك حدود الله يبينها لقوم يعلمون}.

    وتبعاً لذلك جاءت أحكام نظام الأحوال الشخصية السعودي متوافقة مع الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة.

    فحددت عدد الطلقات بثلاث طلقات، وبيّنت متى يكون الطلاق رجعياً ومتى يصبح بائناً بينونة صغرى، كما وضحت أحكام البينونة الكبرى بعد الطلاق للمرة الثالثة، ووضحت حقوق الزوجة بعد الطلاق.

    وأحكام الطلاق جاء النص عليها في الفصل الثاني من الباب الثالث ضمن نظام الأحوال الشخصية السعودي الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/73 لعام 1443 هـ وذلك في المواد من المادة 77 حتى المادة 94.

    تصفح أيضاً: محامي خلع في مكة المكرمة.

    محكمة الاحوال الشخصية في مكة المكرمة
    محكمة الاحوال الشخصية في مكة المكرمة

    يقوم محامي طلاق في مكة بتوثيق الطلاق وفق نظام الأحوال الشخصية السعودي

    أكد نظام الأحوال الشخصية السعودي على ضرورة توثيق الطلاق الواقع من قبل الزوج بإرادته المنفردة، وفرض عليه جزاءات في حال عدم قيامه بذلك، بحسب نصوص المواد 90 و91 و92 من النظام المذكور.

    وبناءً على تلك المواد فإن توثيق الطلاق يتم على النحو التالي:

    أولاً- في الطلاق البائن بينونة صغرى أو كبرى:

    1. يتوجب على الزوج أن يوثق طلاقه لزوجته أمام من خلال الدوائر الانهائية، وذلك خلال مدة أقصاها خمسة عشر يوماً من تاريخ بينونة الزوجة، وهذه المدة تبدأ في الطلاق البائن بينونة صغرى اعتباراً من تاريخ انتهاء عدة الزوجة، بينما في الطلاق البائن بينونة كبرى فمن تاريخ الطلاق للمرة الثالثة.
    2. للمرأة التي لم يوثق زوجها الطلاق أن تطالب بإثبات الطلاق، وإذا لم تكن تعلم بالطلاق يحق لها المطالبة بتعويض مادي لا يقل عن الحد الأدنى لمقدار النفقة الزوجية عن المدة من تاريخ وقوع الطلاق حتى علمها به. «معرفة المزيد»

    ثانياً- في الطلاق الرجعي:

    1. يتوجب على الزوج الذي يراجع زوجته خلال عدة الطلاق الرجعي أن يقوم بتوثيق تلك المراجعة، وذلك خلال مدة أقصاها خمسة عشر يوماً من تاريخ الرجوع وذلك في حالة توثيقه للطلاق.
    2. أما في حال عدم توثيق المراجعة، ولم تعلم الزوجة بذلك، وتزوجت برجل آخر، فإن الطلاق يعتبر نافذاً ولا تكون مراجعة الزوج صحيحة.
    3. وبالمقابل إذا لم يوثق الزوج المراجعة ولم تعلم بها الزوجة بذلك، فإنه يحق لها المطالبة بالنفقة عن المدة ما بين مراجعتها وعلمها بتلك المراجعة، وذلك استثناء على أحكام الفقرة الثانية من المادة 52 في نظام الأحوال الشخصية التي أكدت على عدم سماع دعوى النفقة الزوجية عن المدة السابقة التي تزيد على سنتين من تاريخ إقامة الدعوى.

    هذه الأمور كلها قد يعرفها بعض الأشخاص ولذلك يحتاجون إلى البحث عن محامي في مكة المكرمة لسؤاله عنها أو لطلب الاستشارة القانونية.

    الحقوق الواجبة للزوجة بعد الطلاق

    إن حقوق الزوجة الناتجة عن الطلاق الواقع من قبل الزوج بإرادته المنفردة وفقاً للحق الممنوح له شرعاً في ذلك، يجب أن تكون كاملة وغير منقوصة.

    وبالعودة لأحكام نظام الأحوال الشخصية السعودي نجد أن حقوق الزوجة بعد الطلاق هي على النحو التالي:

    1. الحق في المهر المقبوض وغير المقبوض أي المهر المعجل والمهر المؤجل، فالمهر المقبوض لا يمكن للزوج استرداده بتاتاً، أما المهر غير مقبوض أو المؤجل فهو دين بذمة الزوج، و يحق للزوجة المطالبة به أثناء الحياة الزوجية، أما بعد الطلاق فإن هذا الدين يضبح حالّاً أجله، ويجب على الزوج أداؤه وهو من الديون الممتازة التي تتقدم على الديون العادية.
    2. حق النفقة خلال عدة الطلاق الرجعي، أما في الطلاق البائن بينونة صغرى أو بينونة كبرى فلا نفقة لها ما لم تكن حاملاً.
    3. الحق في استرداد جميع الهدايا والمصاغ الذهبي وكافة الأدوات والأثاث الذي قدمته أثناء الحياة الزوجية بشرط إثبات ذلك، وفي حالة عدم إمكانية استرداد تلك الأشياء فإن حقها ينتقل إلى القيمة المالية لتلك الأشياء.
    4. الحق في حضانة الأولاد ونفقته وسكنهم، فللزوجة الأولوية في الحضانة ما لم تسقط عنها للأسباب الشرعية الداعية لذلك.
    5. نفقة المتعة، وذلك في حالة وقوع الطلاق قبل الدخول، وهي تعادل نصف المهر المسمى، أو نصف مهر المثل إذا لم يكن مسمى، وذلك استدلالاً بالآية 237 من سورة البقرة: {وإن طلقتموهن من قبل أن تمسوهن وقد فرضتم لهن فريضة فنصف ما فرضتم إلا أن يعفون أو يعفو الذي بيده عقد النكاح}.

    في مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية محامين معتمدين متخصصين بالقضايا الأسرية؛ يسرنا استقبال استشاراتكم عبر واتس اب من خلال الرقم: 0595911136.

    هل يستطيع الزوج مراجعة زوجته بعد الطلاق

    وفقاً لنظام الأحوال الشخصية السعودي الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/73 لعام 1443 هـ فإن الطلاق ثلاثة أشكال:

    1. الطلاق الرجعي: وهو الطلاق الذي يقع لأول مرة ولثاني مرة من الزوج، وهنا يحق للزوج إرجاع زوجته بدون عقد جديد ومهر جديد خلال فترة العدة فقط، فإذا انتهت عدتها فلا يستطيع ذلك، لأن الطلاق يتحول إلى طلاق بائن بينونة صغرى.

    ويعتبر الزوج قد راجع زوجته في عدة الطلاق الرجعي بأي قول صريح منه سواء أكان منطوقاً أو مكتوباً، أو بالإشارة المفهومة عند عجزه عن الكلام، أو يعتبر قد راجعها فعلاً إذا وقع منه جماع لزوجته أثناء العدة.

    1. الطلاق البائن بينونة صغرى: وهذا الطلاق يتم حين تُنهي الزوجة عدتها من الطلاق الرجعي دون أن يراجعها زوجها خلال تلك العدة، فمجرد انتهاء العدة تبين الزوجة بينونة صغرى، وهنا يحق للزوج مراجعة زوجته، ولكن بعقد جديد ومهر جديد وشروط جديدة يتم الاتفاق عليها.
    2. الطلاق البائن بينونة كبرى: وهو الطلاق الواقع من الزوج للمرة الثالثة، وهنا لا تحل الزوجة للزوج إلا بشرطين هما: انقضاء عدتها أولاً، ثم زواجها برجل آخر يدخل بها دون قصد التحليل، ثم يطلقها دون تواطؤ مع الزوج أو الزوجة في ذلك، ثم تنقضي عدتها من زوجها الثاني، ثم يقوم الزوج الأول بخطبتها من جديد بعقد ومهر جديدين.

    كيفية تبليغ صك الطلاق للزوجة

    إن صك الطلاق بالتعريف هو:

    الوثيقة التي تنص على وقوع الطلاق، وتبين كافة الشروط والأحكام الناتجة عن الطلاق، وهي توضح فيما إذا كان الطلاق رجعي، وما ترتيب هذه الطلقة في عدد الطلقات.

    ويعتبر صك الطلاق مهماً بالنسبة للزوجة، وذلك فيما إذا رغبت بالزواج مرة أخرى، حيث تبرزه وتوضح أنها مطلقة، كما أنه مهمة لأجل إجراءات الأحوال المدنية والبطاقة الأسرية ولأجل حضانة الأولاد والمطالبة بنفقتهم.

    وصك الطلاق يصدر عن الدوائر الانهائية بعد توثيق الزوج للطلاق الواقع من قبله، أو يصدر بحكم قضائي فيما إذا رفعت الزوجة دعوى إثبات طلاق على زوجها.

    وهنا يتم تبليغ الزوجة بصك الطلاق من خلال مراجعتها للدائرة الانهائية المختصة أو عن طريق محاميها، كما يمكن أن تستحصل على صك الطلاق من خلال بوابة ناجز، حيث تقوم بالتسجيل في البرنامج بإدخال رقم هاتفها ورقمها الوطني، ثم تتقدم بطلبها ومن ثم تصلها رسالة نصية على الجوال موضحة رقم القضية، ومن خلال ذلك تستطيع متابعة الخطوات في تلك القضية، وعند صدور الصك الخاص بالطلاق فإنه سيتم إبلاغ الزوجة بذلك عبر رسالة نصية.

    هل يمكن تحديد أتعاب دعوى الطلاق بشكل مسبق

    إن أتعاب دعوى الطلاق لا يمكن تحديدها بشكل مسبق، ذلك أن الدعوى لا يمكن حصرها بمدة معينة من الزمن ولا بعدد محدد من جلسات المرافعة، فهذا الأمر يلعب به دوراً كبيراً ردود الخصم على مذكراتنا وظهور وقائع جديدة تحتاج دراسة من القاضي وغيره الكثير.

    فالمحامي يستطيع أن يعطي رقماً تقريبياً لتكلفة الدعوى، إلا أن هذا الرقم غير نهائي، بل قد تظهر في الدعوى إجراءات وأمور لم تكن في الحسبان مما يزيد من تكاليفها.

    فالزوجة المقدمة على دعوى طلاق غايتها إنهاء عقد الزواج بسبب استحالة المعاشرة بينها وبين زوجها، وبنفس الوقت تريد الحصول على حقوقها بشكل كامل.

    لذلك قد يتم الاتفاق بين الزوجة والمحامي على دفع بدل أتعاب مقدم على أن يتم تحديد باقي الأتعاب ودفعها في نهاية القضية، والتي قد تكون نسبة من الحقوق المالية التي حصلت عليها الزوجة.

    والواقع أن مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية لديه محامون أكفاء في كافة القضايا الشرعية ومنها قضايا الطلاق، وهم يستطيعون إثبات ذلك الطلاق وتحصيل حقوق الزوجة المطلقة على أكمل وجه.


    المصادر والمراجع


    خدمات ذات صلة بهذه الخدمة